ارتفاع أسعار العقارات بسبب انخفاض قيمة الجنيه وارتفاع أسعار حديد التسليح والسلع

١٣ أبريل ٢٠٢٢ - Nazli Kassem

في 20 مارس 2022 انخفضت قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار بنحو 18٪. أدى هذا إلى ارتفاع أسعار السلع المهمة، مما تسبب في حالة من الذعر الفوري في سوق العقارات. قام المطورون العقاريون برفع أسعار وحداتهم الاساسية بنسبة تصل إلى 10٪ ، ومن المتوقع حدوث زيادات أخرى في الأسعار على مدار العام.

فيما يلي رؤيتنا الرئيسية فيما يتعلق بانخفاض قيمة الجنيه، وكيفية تغير الأسعار العقارية، وما هي أفضل قرارات العقارات ستكون في الوضع الاقتصادي اليوم

1 كيف سيؤثر التضخم على العقارات؟

اعتمادًا على ما إذا كان المنزل نصف تشطيب أو كامل التشطيب، من المتوقع أن تحدث زيادة في الأسعار بنسبة 15-30٪ تدريجياً علي مدار 12-18 شهرًا

2 هل من الأفضل الشراء الأساسي (مباشرة من المطور العقاري) أم إعادة البيع في الوضع الاقتصادي اليوم؟

هذا يعتمد على ميزانيتك. نعتقد أنه بميزانية تقل عن مليوني جنيه مصري ، يجب أن تفكر في الشراء الأساسي  إذا كانت مدخراتك ستغطي 12-18 شهرًا من الأقساط. بميزانية تزيد عن مليوني جنيه مصري ، يجب أن تفكر في شراء وحدة إعادة بيع كاملة التشطيب

3 هل يجب أن أبيع منزلي وأضع أموالي في شهادة ام احتفظ به؟

إذا كان منزلك نصف تشطيب، فنحن نعتقد أنه يجب عليك إما البيع والتخفيض إلى وحدة كاملة التشطيب، أو البيع ووضع تلك الأموال في شهادة إيداع لمدة عام

إذا كان منزلك مكتمل التشطيب، فنحن نعتقد أن أسعار المنازل كاملة التشطيب سترتفع بنسبة 30٪ على الأقل في العام المقبل، لذلك إذا كنت تمتلك منزلًا كامل التشطيب، فقد يكون من الأفضل التمسك به.

في ساكنين، تأخذ خوارزمية التسعير لدينا في الاعتبار المؤشرات الاقتصادية الرئيسية مثل أسعار العملات الأجنبية وأسعار السلع المهمة (مثل حديد التسليح ومواد التشطيب للمنازل كاملة التشطيب) التي تدفع سوق العقارات إلى الارتفاع. وفقا لذلك فإن جميع تقييمات المنازل على سكنين تعكس الآن هذه التغييرات.

ابحث عن منزل أحلامك الآن على sakneen.com.

شارك عبر